فريق عمل “دمشق حلب”: السينما السورية قادرة على التفوق

دمشق-سانا

عقدت المؤسسة العامة للسينما بالتعاون مع شركة سيريتل مؤتمرا صحفيا لفريق عمل الفيلم الروائي دمشق حلب في مدينة الشباب تركز حول الصدى الذي حققه الفيلم داخليا وخارجيا وضرورة تكريس حضور السينما السورية وتفوقها.

ويشكل الفيلم أول تعاون فني بين الفنان الكبير دريد لحام ومؤسسة السينما والمخرج باسل الخطيب ويروي حكاية عيسى وهو مذيع متقاعد أعيته الوحدة فقرر السفر إلى حلب لزيارة ابنته ليجمعه القدر مع مجموعة من ركاب حافلة لكل منهم شخصيته ما ينتج عددا من المغامرات الكوميدية السوداء التي تربط مصير عيسى بكل شخص من الركاب ليصل في النهاية إلى مدينة حلب التي تعرضت للإرهاب ويرى ابنته التي عانت الكثير جراء الظروف المحيطة.

وقال المخرج الخطيب خلال المؤتمر الصحفي الذي أقيم في مطعم دونيز بمدينة الشباب: “تجربة فيلم دمشق حلب تحمل قيمة كبيرة وخاصة لأنها مليئة بالشغف والحياة والحب” معبرا عن فخره بنجاح الفيلم ضمن مهرجان الاسكندرية السينمائي حيث حصد جائزتين كبيرتين مهمتين كما عرض في اليوم الأول لافتتاح المهرجان وسط حضور جماهيري كثيف.

أما الفنان لحام فأشار إلى أن سر نجاح الفيلم هو الجو الأسري الذي ساد بين الممثلين والتعاون أمام وخلف الكاميرا إضافة إلى العدسة المبدعة للمخرج الذي يسعى لأن يقدم الممثل أفضل ما لديه للجمهور بطريقة مميزة مبينا أنه شارك في الفيلم لأنه يعده جزءا من مشروعه الفني بحاضره ومستقبله إضافة إلى احترامه الكبير لمؤسسة السينما الجهة المنتجة للعمل.

بدورها الممثلة كندة حنا رأت أن السينما السورية ستبقى بخير بوجود هؤلاء الاشخاص الذين يعملون بشغف وشوق لافتة إلى وجود عدد كبير من الفنانين السوريين يعملون داخل وطنهم بكل إخلاص.. ووجودهم في أي فيلم سينمائي إضافة كبيرة وأاساس للنجاح.

أما الفنانة سلمى المصري فعبرت عن سعادتها الكبيرة بخوض هذه التجربة السينمائية المميزة مشيرة إلى أهمية التكريم الذي حصل عليه الفيلم في مهرجان الاسكندرية السينمائي وسط أفلام لنجوم كبار ما يعكس الأمل بدوام التفوق الذي تحرزه السينما السورية وقدرتها على المنافسة وإثبات الوجود.

أما الفنانة نظلي الرواس فأكدت أن الفيلم قدم لها تجربة سينمائية غنية معبرة عن سعادتها بالتكريم الذي حظي به في مهرجان الاسكندرية وعن أملها بأن تصل السينما السورية إلى المكان الذي تستحقه.

والعمل من سيناريو تليد الخطيب وشارك فيه كل من سلمى المصري وصباح جزائري وكندة حنا وعبد المنعم عمايري وشكران مرتجى ونظلي الرواس وربى الحلبي ونادين قدور وآخرين.

ميس العاني

 

السابق هشام الحلبي: مصر استطاعت مواجهة كل التحديات في حرب 1973 وبرعت في إيجاد البدائل
التالى صحيفة النهار اللبنانية تصدر بصفحات بيضاء احتجاجا على الأوضاع السياسية "الكارثية"